حقيقة اقتحام الجراد مدينة مصرية

في حوادث

أوضحت مصادر مطلعة، حول ظاهرة انتشار الجراد في محافظة البحر الأحمر ، حيث ان أسراب الجراد التى اجتاحت مناطق متعددة مطلة علي البحر الأحمر اثارت خوف الكثير من المواطنين خاصه بعد  تزايد اعدادها  بشكل كبير عقب القضاء علي الأسراب الأولي، وتساءلوا عن مدى خطورتها ومن أين اتت؟
فأسراب الجراء تلك عبرت الحدود المصرية، قادمة من دولة السودان.

وأشارت المصادر، أن أسراب الجراد تزايدت  بشكل كبير بعد القضاء على الأسراب الأولى، وتتواجد حاليا علي مشارف مدينة مرسى علم، وتحديدًا مناطق حماطة ووادي الجمال جنوب المدينة، وافدة من ناحية البر والبحر.

وبذلت فرق المكافحة من قبل العاملين بقواعد مكافحة الجراد، كل جهودها لمكافحتها وعدم انتشارها في مناطق أكثر. 
وفى هذا السياق قال الدكتور أحمد رزق، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية،  خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج تليفزيونى، إن فصل الشتاء هو الموسم الطبيعي لتكاثر الجراد في مناطق كثيرة من بلدن أفريقيا ومنها السودان والصومال وإيريتيا
ويرجع تزايد الجراد هذا الموسم الى هطول الأمطار المبكره بشكل كبير  والتى ساعدت على تكاثر الجراد في وقت مبكر، فضلا عن الظروف الخاصة التي تمر بها السودان”.

وأوضحت المصادر أن”السودان تعتبر من الدول التي يتكاثر فيها الجراد بشكل كبير جدا نظرا لملاءمة الظروف المناخيه هناك
وإنة فى حالة اذا لم يتم مكافحة الجراد هناك تبدأ الأسراب تتكون  وتنتقل في طريق الهجرة وتأخذ المنطقة الشرقية وهي منطقة حلايب وشلاتين

وأعلنت أن “فرق مكافحة الجراد رصدت الأسراب ويتم التعامل معها أولا بأول منذ أكثر من شهر، وهناك سيطرة على الوضع، وهناك دعم كامل من جميع الجهات والوزارة وفرت كل شئ

وأضافت المصادر أن الأسراب التي دخلت مصر تصنف على أنها أسراب صغيرة ومجموعات من الجراد، ويتم مكافحتها عن طريق مبيدات مخصصة لمكافحة الجراد وآلات رش خاصة بمكافحة الجراد.
وعن مدى خطورة أسراب الجراد، قال الدكتور أحمد رزق، أن خطورة أسراب الجراد تكمن فى انه واحد من الحشرات التي تتغذى من النباتات الخضراء
لذلك فان مصر تحاول ألا يتخطى المناطق الجبلية حتى لا يدخل على منطقة الوادي ويأكل من المناطق الخضراء.

وأوضحت ان “الجراد مازال في منطقة شلاتين ولم يتعداها ولم يصل مرسى علم نهائيا، والأمور تحت السيطرة والوزارة تأخذ كل الاحتياطات
والخطورة تكون فى حالة إذا تُركت الأسراب وبدأت تتزايد أعدادها وانتقلت إلى مناطق أخرى فمن الممكن أن تدخل على الزراعات إذا لم تتم مكافحتها في هذه الأماكن”.
وتحدث عابدين سعيد، رئيس مدينة حلايب بالبحر الأحمر، إن هناك مندوبا من منظمة الأغذية والزراعة الأممية “فاو وصل لتقييم الوضع وتقديم الدعم، وتمكنت فرق المكافحة من الوصول إلى أعماق 50 كيلومترًا داخل الجبال بداية من الطريق الساحلي، وتعمل على محاصرة ومكافحة الأسراب المتنقلة بشكل فعال.

وأكدت المصادر ،أنة تم التنسيق بين السلطات المحلية ووزارة الزراعة والمؤسسات الدولية ذات الاهتمام للتصدي لهذه الأسراب والحد من تأثيرها السلبي على المزارعين والمجتمع المحلي، وتستمر الجهود المبذولة في مواجهة هذه الأسراب بكل الوسائل المتاحة، وتشكيل لجان لمتابعة التطورات وضمان فعالية الاستجابة لهذا الظاهرة الطبيعية المتغيرة.
وهذا النوع يعد من الجراد الصحراوي وهو من أخطر الآفات التي تهدد الإنسان في إنتاجه الزراعي وغذائه وقوته، ولعله من أقدم الحشرات التي سجلت ضراوتها وخطورتها التي تتمثل في قابليته للتكاثر تحت ظروف بيئية ومناخية مختلفة في منطقة شاسعة تغطي حوالي 29 مليون كيلومتر مربع تمتد من المحيط الأطلنطي غرباً إلى الهند والباكستان شرقاً وتشمل حوالي 64 دولة

المواضيع المرتبطة

الهيئة القومية للأنفاق: DESIRO أول قطار بدورين سيعمل فى مصر

أكدت الهيئة القومية للأنفاق، أن النوع الثانى من أنواع القطارات داخل مشروع القطار السريع، هو قطار DESIRO لنقل الركاب

أكمل القراءة …

التعليم: دخول الصف الأول الإعدادى ضمن سنوات التطوير العام المقبل

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، دخول الصف الأول الإعدادى العام الدراسى المقبل ضمن سنوات التطوير، ضمن نظام التعليم

أكمل القراءة …

مسئول أمريكي : قبول إسرائيل وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى

أعلن اليوم السبت، مسئول كبير في الإدارة الأمريكية إن إسرائيل وافقت بشكل أساسي على إطار عمل مقترح لوقف إطلاق

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل