وزير النقل يكشف آخر تطورات مشروعي القطار الكهربائي الخفيف والمونوريل بالعاصمة الإدارية الجديدة

في اقتصاد

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،ضرورة التنسيق بين الوزارات والجهات المعنية؛ من أجل تذليل أية تحديات قد تظهر على أرض الواقع في هذين المشروعين؛ باعتبارهما من وسائل النقل الجماعي والحضارية، ويسهم في تيسير حركة نقل الموظفين والوافدين من ‏القاهرة والجيزة إلى القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية.

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس مجلس الوزراء، اليوم لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعي القطار الكهربائي الخفيف، والمونوريل، داخل نطاق العاصمة الإدارية الجديدة؛ من أجل دفع العمل بهما.
واستعرض وزير النقل خلال الاجتماع معدلات تنفيذ مشروعي القطار الكهربائي الخفيف والمونوريل داخل نطاق العاصمة الإدارية، موضحا في هذا الإطار أن خط القطار الكهربائي LRT يمتد بطول 105 كيلو مترات بعدد 19 محطة، حيث يحقق مشروع القطار الكهربائي الخفيف LRT خدمة تبادل الركاب مع الخط الثالث للمترو في محطة عدلي منصور المركزية، كما يحقق خدمة تبادل الركاب مع القطار الكهربائي السريع بمحطة العاصمة المركزية، وخط سكة حديد عدلي منصور – السويس بمحطتي بدر وعدلي منصور، مما يضمن تنفيذ شبكة نقل متكاملة.

وأوضح الفريق كامل الوزير استمرار متابعة انتظام جدول تشغيل القطار الكهربائي الخفيف LRT، في إطار الاستعدادات المكثفة لمواكبة انتقال الوزارات المختلفة للعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بالتكامل مع النقل البري الداخلي والدولي التابع لوزارة النقل لخدمة النقل بميني باصات ( غاز طبيعي )؛ من أجل تسهيل انتقالات المواطنين من مدن شرق القاهرة لمحطات القطار الكهربائي الخفيف LRT والعكس.

كما أشار الفريق كامل الوزير إلى أن مسار خط المونوريل يمتد شرق النيل بطول 56.5 كم وعدد 22 محطة، ويتبادل هذا الخط (خدمة نقل الركاب) مع الخط الثالث للمترو في محطة الاستاد بمدينة نصر ومع القطار الكهربائي (LRT) بمحطة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية.

وأكد وزير النقل استمرار متابعة تنفيذ أعمال الأعمدة والكمرات بالمحطات وعلى طول المسار، كما يتم متابعة معدلات تنفيذ المشروع، والتي تشمل الأعمال المدنية والكهروميكانيكية، لافتا إلى أن العمل يسير وفق الجدول الزمني المخطط للانتهاء من تنفيذ المشروع؛ حيث يعتبر هذا المشروع ‏إحدى وسائل النقل الجماعي التي ستربط إقليم القاهرة الكبرى بالمناطق والمدن العمرانية الجديدة شرقاً ‏‏(القاهرة الجديدة – ‏العاصمة الإدارية).

يذكر أن ‏مشروع المونوريل يتم تنفيذه في مصر لأول مرة وسيمثل نقلة حضارية ‏كبيرة في وسائل النقل ‏الجماعي، التي تتسم بأنها وسائل سريعة وعصرية وآمنة وصديقة للبيئة، وتوفر استهلاك الوقود، ‏‏وتخفض معدلات التلوث البيئي وتخفف الاختناقات المرورية بالمحاور والشوارع الرئيسية، ‏وتجذب الركاب لاستخدامها ‏بدلاً من السيارات الخاصة لتقليل استهلاك الوقود والمحروقات.

المواضيع المرتبطة

الهيئة القومية للأنفاق: DESIRO أول قطار بدورين سيعمل فى مصر

أكدت الهيئة القومية للأنفاق، أن النوع الثانى من أنواع القطارات داخل مشروع القطار السريع، هو قطار DESIRO لنقل الركاب

أكمل القراءة …

التعليم: دخول الصف الأول الإعدادى ضمن سنوات التطوير العام المقبل

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، دخول الصف الأول الإعدادى العام الدراسى المقبل ضمن سنوات التطوير، ضمن نظام التعليم

أكمل القراءة …

مسئول أمريكي : قبول إسرائيل وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى

أعلن اليوم السبت، مسئول كبير في الإدارة الأمريكية إن إسرائيل وافقت بشكل أساسي على إطار عمل مقترح لوقف إطلاق

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل