أسامة جاويش يحاول تشويه صورة “العرجاني” بصفحات مضروبة.. وكلمة السر “التمويل التركي”

في عرب وعالم, لحظة بلحظة, مصر

أطلق الإعلامي الخائن أسامة جاويش صفحة مزيفة باسم شركة هلا للاستشارات والخدمات السياحية المملوكة للشيخ إبراهيم العرجاني وذلك لتشويه صورته ومحاولة لاسقاطه تهدف لنشر معلومات خاطئة ومحرضة من تركيا ضد الدولة المصرية.

الصفحة الممولة من تركيا لتشويه صورة الشيخ إبراهيم العرجاني عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” وفي تعريفها لنفسها هي شركة تقدم خدمات السفر والسياحة وخدمة نقل المسافرين (VIP) لمعبر رفح البري بأفضل الطرق وأحدث وسائل النقل على أعلى درجات الخدمة.

بدأت الصفحة المزيفة في نشر منشورات منذ 4 أيام وعمل إعلانات ممولة تروج لسفر الفلسطينيين من قطاع غزة إلى مصر وذلك بتخفيض سعر الفرد فوق سن 16 عام إلى 3000 بدل من 5000 $ وتخفيض سعر الفرد أقل من 16 عام 1500 بدل من 2500 $.

سقطة أسامة جاويش تكشف خبايا في تمويلات مضروبة لإسقاط العرجاني

واعترف الإعلامي الخائن أسامة جاويش بأمرين في تويتة على موقع التواصل الاجتماعي “x” حيث تم بعد ذلك مسحها والتي جاء فيها ” شركة هلا بتاعت ‫إبراهيم العرجاني اعترفت على نفسها بحاجتين كانت بتاخد فعلا 5000 دولار على الشخص الواحد بتمشي بتوجيهات وأوامر السيسي مباشرة خرجوا 37 ألف شخص مقابل 5000 دولار عالواحد يعني العار جاني ومحمود السيسي وابوه دخل جيوبهم كام؟ 185 مليون دولار”.‬

اتهامات دون دليل للزج باسم إبراهيم العرجاني

ردت شركة “هلا” المملوكة للشيخ إبراهيم العرجاني على الشائعات التي تتعلق بها، موضحة أن صفحة شركة هلا “الأصلية” لم تنشر أي شيئ والدليل هو الصفحة الرسمية لها كما أن ما تم نشره هو على صفحة مزيفة مقرها تركيا.

ولفتت الشركة الأصلية أن المنشور الذي يروج لنقل الفلسطيينين من قطاع غزة إلى مصر هو “ممول” وهو ما يعني وقوف جهة دفعت أموال للترويج لهذا “البوست” مؤكدة أن الشائعة تعد استمرار لحملة التشويه الممنهجة لرجل الأعمال الوطني الشيخ إبراهيم العرجاني.

لحساب من يعمل أسامة جاويش وحسام يوسف؟
أسامة جاويش
هو مقدم برامج ينتمي للجماعة الإرهابية ابن القيادي الإخواني مصطفى جاويش الذي عمل مع جماعة الإخوان في دمياط حتى هرب إلى تركيا بعدما قضت محكمة جنح القاهرة الجديدة في مارس 2017 برئاسة المستشار هيثم الصغير، وأمانة سر ناصر عبد الرازق بحبس مذيع قناة الحوار الإخوانى أسامة جاويش 5 سنوات مع الشغل بتهمة نشر وإذاعة أخبار كاذبة تضر بمصلحة الوطن، وكانت النيابة العامة، أحالته للمحاكمة الجنائية بتهمة التحريض ضد مؤسسات الدولة، وإلحاق الضرر، بمصلحة البلاد عن طريق بث برنامجه عبر قناة الحوار الإخوانية التى تبث من تركيا، مما تسبب فى تكدير السلم والأمن العام، وحصوله على تمويل خارجى.

سام يوسف ناشط سياسي وإعلامي خائن له العديد من المنشورات التي تحرض ضد الدولة المصرية، ويحظى بمتابعة كبيرة على منصة إكس، يوصف بأنه أحد الأذرع الخارجية التي دعمت جماعة الإخوان الإرهابية عقب أعقاب ثورة 30 يونيو.

المواضيع المرتبطة

وزير الصحة: المدينة الطبية كابيتال ميد تخدم أكثر من 5 ملايين شخص سنويًا

تفقد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، المدينة الطبية بمدينة بدر “كابيتال ميد”، وذلك اليوم الخميس، لمتابعة نسب الأعمال

أكمل القراءة …

أشرف صبحي: الرياضة المصرية تعيش أزهى عصورها بفضل دعم القيادة السياسية

شهد الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بقصر عابدين توقيع بروتوكول حقوق تنظيم مصر لبطولة سوبر جلوب وبطولة العالم

أكمل القراءة …

“هيئة الاستعلامات”: مصر تنفي ادعاءات CNN وتنذر بانسحابها الكامل من جهود الوساطة

صرح ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات بأن المقال الذي نشره موقع CNN الأمريكي حول ما أسماه “تغيير مصر

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل