الرئاسة: يجب منح أولوية لضمان تدفق المساعدات إلى قطاع غزة

في home-slider-right

بدعوة من جمهورية مصر العربية، اجتمع قادة ورؤساء حكومات ومبعوثي عدد من الدول الإقليمية والدولية في القاهرة يوم السبت 21 أكتوبر 2023 للتشاور واستكشاف سبل دفع الجهود نحو احتواء الأزمة المتفاقمة في قطاع غزة واتجاه وقف التصعيد العسكري بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني. أودى التصعيد بحياة الآلاف من المدنيين الأبرياء منذ اندلاع المواجهات المسلحة في 7 أكتوبر.

سعت جمهورية مصر العربية بدعوتها لهذه القمة إلى بناء إجماع دولي يتجاوز الثقافات والأعراق والأديان والمواقف السياسية، نواة قيم الإنسانية وضميرها الجماعي الرافض للعنف والإرهاب وقتل الأرواح غير المشروع.

هذا الإجماع يدعو إلى:

  • وضع حد للحرب المستمرة التي أودت بحياة الآلاف من المدنيين الأبرياء من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
  • التمسك بقواعد القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، مما يؤكد الأهمية القصوى لحماية المدنيين وعدم تعريضهم للأخطار والتهديدات.
  • إعطاء أولوية خاصة لتوفير الوصول وضمان تدفق المساعدات الإنسانية والغوثية وإيصالها للمستفيدين المناسبين من أبناء قطاع غزة.
  • التحذير من مخاطر انتشار الصراع الحالي إلى مناطق أخرى من المنطقة.

مصر تتطلع المشاركين لإطلاق دعوة عالمية للسلام يتفقون فيها على أهمية إعادة تقييم الاستراتيجية الدولية لمعالجة القضية الفلسطينية على مدار العقود الماضية للخروج من الأزمة الحالية بروح سياسية جديدة وإرادة تمهيد الطريق لإطلاق عملية سلام حقيقية وجادة.

وأكدت مصر أن هذا سيؤدي في فترة قصيرة إلى إنشاء دولة فلسطينية مستقلة على طول حدود حزيران/يونيه 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشارت مصر إلى أن المشهد الدولي خلال العقود الماضية كشف عن قصور خطير في إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، لأن الجهود الدولية السابقة ركزت على إدارة الصراع، وليس إنهائه نهائيا.

كما أشارت إلى أن الحرب الجارية كشفت عن قصور في قيم المجتمع الدولي في معالجة الأزمات، حيث نرى ترددا في التنديد بقتل الأبرياء، وكأن حياة الإنسان الفلسطيني أقل أهمية من حياة الآخرين.

وأكدت مصر أن الأرواح المفقودة كل يوم خلال الأزمة الحالية والنساء والأطفال الذين يرتعدون رعبا تحت الغارات الجوية على مدار الساعة يجبرون استجابة المجتمع الدولي بما يتناسب مع خطورة الحدث.

وشددت مصر على أن الشعب الفلسطيني يستحق جميع الحقوق التي تتمتع بها الشعوب الأخرى، بما في ذلك الحق في الحياة، والحق في إيجاد سكن آمن، والرعاية الصحية والتعليم، والحق في دولة تجسد هويته.

وأعربت مصر عن تقديرها للدول والمنظمات التي استجابت لدعوتها إلى قمة السلام رغم ضيق الوقت.

وأكدت مصر أنها لن تدخر جهدا في مواصلة العمل مع جميع الشركاء لتحقيق الأهداف التي دعت إلى عقد هذه القمة.

وأكدت مصر أنها ستظل تحتفظ بموقفها الثابت في دعم حقوق الفلسطينيين، مؤمنة بالسلام كخيار استراتيجي لا رجعة فيه حتى تتحقق رؤية حل الدولتين.

وأكدت مصر أنها لن تقبل أبدا دعوات لتصفية القضية الفلسطينية على حساب أي دولة في المنطقة.

ختاما، أكدت مصر أنها لن تتهاون لحظة واحدة في الحفاظ على سيادتها وأمنها القومي في ظل ظروف وأوضاع متزايدة الخطورة والتهديد.

المواضيع المرتبطة

رئيس الوزراء يشهد مراسم توقيع صفقة شراكة استثمارية كبرى

يعلن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اليوم الجمعة مراسم توقيع صفقة شراكة استثمارية كبرى ويعقب مراسم التوقيع مؤتمر

أكمل القراءة …
الأرصاد: طقس اليوم الأحد مائل للدفء.. وأمطار خفيفة على حلايب وشلاتين

الأرصاد: أجواء دافئة وأمطار ببعض المناطق

تتوفع هيئة الأرصاد الجوية أن يشهد اليوم الجمعة طقسا دافئا على القاهرة الكبرى والوجه البحرى وجنوب سيناء وشمال الصعيد،

أكمل القراءة …

مجلس الوزراء يوافق على أكبر صفقة استثمار مباشر بشراكة استثمارية مع كيانات كبرى

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، على أكبر صفقة استثمار مباشر من خلال شراكة استثمارية

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل