اتصالات مصرية مكثفة للتواصل لهدنة بين حماس وإسرائيل!.. نصف مليار دولار مبادة لإعادة إعمار غزة

في تقارير وتحقيقات

جهود واتصالات مكثفة قادتها مصر عبر عواصم العالم للتوصل لاتفاق تهدئة بين حماس وإسرائيل بما جنب غزة والمنطقة الانزلاق أكثر إلى مربع العنف.

ويؤكد ثائر عطيوي، المحلل السياسي الفلسطيني، أن “الدور المصري ليس غريبا وليس جديداً فهو ممتد منذ نشأة القضية الفلسطينية دعما وإسنادا لا حدود له لشعبنا وقضيته”.

وأوضح عطيوي في حديث لـه أن هذا الدور “نابع من أواصر علاقات متعددة بين الشعبين يرسخها التدخل المصري لمصلحة الشعب الفلسطيني وليس التدخل الأخير لتحقيق وقف إطلاق النار ببعيد”.

وأكد أن “مصر هي صاحبة الدور العربي الأبرز والأحرص على القضية الفلسطينية وعلى غزة، وجهودها في المصالحة الداخلية لا تتوقف، وتحركها كل مرة نصرة لفلسطين في وجه العدوان عليها لا يتوقف”.

وبحسب عطيوي، فإن التحرك المصري في هذه المرة كان في اتجاهات عدة ومستويات عدة بدءا من التحرك مع الأوروبيين مرورا بالتحرك مع العرب وأخيرا التحركات الدبلوماسية والتنسيق مع واشنطن للضغط من أجل وقف وقف العدوان وصولا لوقف إطلاق النار الذي رعته القاهرة.

وفي كل جولات التصعيد السابقة كان الدور المصري الحاسم الذي يجنب غزة ويلات الحروب، وفق الخبير ذاته.

وأجرى وفد أمني مصري، اليوم الجمعة، مباحثات مع مسؤولين بحركة “حماس” في قطاع غزة، بعد ساعات من سريان التهدئة.

وقال مصدر فلسطيني أنذاك إن “وفدا من المخابرات المصرية وصل إلى غزة عبر معبر بيت حانون/إيرز، والتقى مسؤولين في حماس، قبل أن يغادر القطاع بعد عدة ساعات”.

وتركزت المباحثات حول وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل الذي دخل حيز التنفيذ فجر اليوم، وفق المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته.

ولم يقف الدور المصري عند اتفاقيات التهدئة التي تبرمها إنما تقدم، بحسب عطيوي، الدعم الطبي “بفتح مستشفياتها لجرحانا وجامعاتها لطلابنا وليس آخره إعلان الرئاسة المصرية دعم إعادة اعمار غزة بنصف مليار دولار”.

وأعلنت مصر، الثلاثاء الماضي، تقديم نصف مليار دولار كمبادرة لصالح إعادة الإعمار في قطاع غزة بعد الضربات الإسرائيلية الأخيرة، فيما أعلنت تخصيص 3 مستشفيات لاستقبال وعلاج جرحى من غزة.

ويتفق المحلل السياسي الفلسطيني، سمير دقران، مع عطيوي على محورية الدور المصري، مبينا أن “دور مصر تاريخي ينبع من علاقات متداخلة في السياسة والجغرافيا والتاريخ”.

وقال دقران : “مواقف مصر كبيرة وجليلة ولا يمكن أن تفيها كلمات الشكر حقها”، مشددا على أن “تقدم مصر لكبح جماح العدوان ليس هو الأول فلها ميراث طويل من العمل لتجنيب شعب الفلسيني آثار الويلات ويدها الخيرة ممتدة دوما لفلسطين”.

وأضاف “الآن هي قدمت ما يزيد عن رعاية الاتفاقيات عبر تبنيها إعادة إعمار غزة رغم ظرفها الاقتصادي الصعب، وهذا التدخل تأكيد من القاهرة على عمق العلاقات التي تربط الشعبين”.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إسماعيل هنية أثنى على مصر، التي واكبت يومًا بيوم، ومارست دورها التاريخي، وواصلت الجهود لرفع العدوان عن الشعب الفلسطيني، وفق قوله.

المواضيع المرتبطة

نضال الأحمدية: “أحمد عز تهرب من خطوبته على فنانة لبنانية وأغلق هاتفه”

أثارت الإعلامية نضال الاحمدية جدلًا واسعًا بعد تصريحاتها الأخيرة بشأن سوريا روب الفنان احمد عز من خطوبة فنانة لبنانية.

أكمل القراءة …

ارتجاج بالمخ.. تعرف على آخر تطورات إصابة وليد سليمان

تعرض وليد سليمان نجم النادي الأهلي لإصابة خطيرة خلال مشاركته بمباراة الأهلي أمس السبت، أمام الحرس الوطني في إياب

أكمل القراءة …

بعد انتشار صورتها بدرع واقي بالعراق.. إليسا ترد بتصريحات نارية

أثارت صورة الفنانة أليسا جدلًا واسعًا بعد ظهورها بحفلة العراق أمس السبت بدرع واقي للرصاص مما انتقادها الجمهور. إليسا

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل