العلاقات المصرية التونسية سنوات طويلة من التعاون المشترك

في عاجل, لحظة بلحظة, مصر

شهدت العلاقات بين مصر وتونس توافقًا منذ ثورة 23 يوليو 1952، لكنها شهدت تقاربًا أكبر خلال السنوات الأربع الأخيرة؛ حيث تشهد تواصلًا وتنسيقًا في العديد من الملفات؛ وعلى رأسها مكافحة الإرهاب، والقضية الفلسطينية، وكذلك تهتم الدولتان بتطورات الأزمة الليبية باعتبارهما دولتي جوار.

فبعد نجاح ثورة 30 يونيو وتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد السلطة في 2014، أخذ يسعى إلى تطوير العلاقات المصرية العربية والإقليمية والدولية، لذا شهدت العلاقات المصرية التونسية تطورًا كبيرًا نعرضه فيما يلي:

العلاقات السياسية: –

في 5/7/2021 التقى سامح شكري وزير الخارجية في نيويورك بالسفير طارق الأدب المندوب التونسي الدائم لدى الأمم المتحدة، وذلك لشرح الموقف المصري تجاه سد النهضة،وأكد خلال اللقاء حرص مصر على التنسيق الوثيق مع تونس الشقيقة في هذا الملف في ضوء العلاقات الثنائية الممتازة التي تجمع البلدين الشقيقين، وأخذاً بعين الاعتبار كون تونس العضو العربي الحالي بمجلس الأمن.

‏في 23/6/2021 على هامش مؤتمر برلين2 حول ليبيا، التقى‎سامح شكري وزير الخارجية مع نظيره التونسي‎عثمان الجرندي، بحثا الجانبان سبل مواصلة دفع أوجه العلاقات الثنائية بين مصر وتونس تنفيذًا لتوجيهات قيادتيّ البلدين، ومواقف البلدين الشقيقيّن تجاه أبرز القضايا محل الاهتمام المشترك والتنسيق القائم بينهما في المحافل الإقليمية والدولية.

في 6/5/2021 التقى د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، السفير محمد بن يوسف، سفير الجمهورية التونسية لدى مصر، وأكد السفير التونسي أنه جار الإعداد حالياً لتلك الاجتماعات، من خلال اجتماعات قطاعية فنية بين مسئولي الوزارات المعنية في البلدين، حتى يتسنى الاتفاق على أكبر قدر ممكن من ملفات التعاون في الفترة القادمة، مضيفاً أن هناك اهتماماً من جانب تونس بملف إنشاء خط ملاحي بين البلدين، وتم عقد مشاورات بين مسئولي النقل في البلدين حول هذا الموضوع.

في 9/4/2021 قام قيس سعيد رئيس تونس بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسيوبحثا الجانبان سبل تعزيز قنوات التواصل الفعال بين الجانبين على المستوى الاقتصادي وتعظيم حجم التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات البينية، فضلاً عن زيادة التشاور بين البلدين الشقيقين بشأن مختلف القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المتبادل، خاصةً في ظل العضوية الحالية لتونس بمجلس الأمن، لا سيما في ظل وجود العديد من التحديات المشتركة التي يواجهها الجانبان، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، حيث تم التوافق حول ضرورة تدعيم التعاون الأمني وتبادل المعلومات في هذا الاطار.

شهد اللقاء التباحث حول آخر تطورات القضية الليبية، حيث توافق الرئيسان على ضرورة تكثيف التنسيق المشترك في هذا الصدد، بالنظر إلى أن مصر وتونس يمثلان دولتي جوار مباشر تتقاسمان حدوداً ممتدة مع ليبيا، مما يؤدي إلى انعكاسات مباشرة لاستمرار الأزمة الليبية على الأمن القومي لهما، مع الترحيب في هذا الصدد بتشكيل السلطة التنفيذية الليبية الجديدة، والتأكيد على حرص البلدين الشقيقين على الاستمرار في دعم الشعب الليبي الشقيق لاستكمال آليات إدارة بلاده، وتثبيت دعائم السلم والاستقرار، لصون المقدرات والمؤسسات الوطنية الليبية وتفعيل إرادة شعبها، والعمل على وقف مختلف أشكال التدخل الخارجي في ليبيا، بما يساهم في وضع ليبيا على المسار الصحيح وتهيئة الدولة للانطلاق نحو آفاق البناء والتنمية والاستقرار .

تطرق اللقاء إلى عدد آخر من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً قضية سد النهضة، حيث استعرض الرئيس السيسي آخر التطورات في هذا الصدد، وثمن الرئيس التونسي من جانبه الجهود المخلصة التي تبذلها مصر للتوصل إلى اتفاق عادل وشامل بشأن قواعد ملء وتشغيل السد لحفظ حقوقها المائية التاريخية في مياه النيل،وفي ختام المباحثات عقد الرئيسان مؤتمراً صحفياً مشتركاً، وألقى الرئيس كلمة بهذه المناسبة. 

العلاقات الاقتصادية: –

يوجد العديد من الاتفاقيات الاقتصادية الموقعة بين مصر وتونس؛ أهمها اتفاقية تيسير التبادل التجاري بين مصر والدول العربية (منطقة التجارة العربية الكبرى)، وقد دخلت الإعفاء الكامل من الرسوم بداية من 1 يناير 2005، واتفاقية أغادير بين مصر وتونس والمغرب والأردن الموقعة عام 2004، واتفاقية التبادل التجاري الحر بين مصر وتونس.

كما يوجد عدد من الاتفاقيات الأخرى مثل منع الازدواج الضريبي، وتشجيع الاستثمار، والتعاون الاقتصادي، والتعاون العلمي والتكنولوجي، والتعاون الصناعي، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بينالبلدين 572.3 مليون دولار عام 2019م.

العلاقات الثقافية: –

كما تربط القاهرة وتونس علاقات ثقافية ففي ديسمبر 2020، شاركت مصر في الدورة الـ 31 لمهرجان قرطاج، وفي ديسمبر 2019، تسلمت مصر شعلة تنصيب القاهرة عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2020 خلفًا للعاصمة التونسية في الاحتفال الذي أقامته المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو” بمدينة الثقافة في تونس.

هناك تعاون ثنائي بين مصر وتونس في المجال الاعلامي كذلك، ففي 30 يونيو 2007، جرى توقيع البرنامج التنفيذي للتعاون الإعلامي بين البلدين في القاهرة، ويتعلق البرنامج بنشر وبث النشاط الثقافي والإعلامي والتنموي بين البلدين، وتبادل البرامج الإذاعية والتليفزيونية والإنتاج الدرامي المشترك، والاستفادة من الإمكانيات المتاحة لدى البلدين في البنية الإعلامية.

المواضيع المرتبطة

الأرصاد: ذروة الطقس الحار اليوم الأثنين 20-9-2021

يتوقع خبراء الأرصاد الجوية، حالة الطقس اليوم الأثنين 20-9-2021 بأن تكون ذروة الموجة الحارة، ويسود طقس رطب حار في

أكمل القراءة …

وزير التعليم يكشف عن تفاصيل العام الدراسي الجديد 2021

صرح  الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى: “قلنا بكل وضوح أن العام الدراسى الجديد سيكون منتظم ونظامى

أكمل القراءة …

الكارتون فيه سم قاتل.. خطوات بسيطة تحمي ابنك بعد واقعة طفل الهرم

يوميًا تشكو الأمهات من عنف صغارهن مع بعضهم، آخرهم صراخ سيدة في الهرم بالجيزة بعد فقد طفلها 6 سنوات،

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل