موكب المومياوات الملكية.. ما بين عبق الماضي وعظمة الحاضر

في تقارير وتحقيقات, عاجل, عرب, عرب وعالم, لحظة بلحظة, محليات, مصر, مقالات


في يوم تاريخي مصري الهوية عالمي الانتشار انطلق السبت 3 أبريل موكب المومياوات ذو المهابة والأناقة الملكية من المتحف المصري الكائن بميدان التحرير، لمتحف الحضارة المصرية في منطقة الفسطاط؛ حيث تم إزاحة الستار عن الكباش التي تتوسط ميدان التحرير، وإضاءتها مع المسلة وجميع عمارات وواجهات الميدان، حيث بدأ الحفل من حديقة المتحف المصري، باستعراضات لفتيات يرتدين أزياءً فرعونية، يتقدمن الموكب الذي يضم 22 عربة صُممت على شكل فرعوني تنقل 22 مومياء لـ 4 ملكات و18 ملكًا ترجع إلى عصر الأسر 17 و18 و19 و20، وقد كُتب على كل عربة أسم الملك الذي تنقله بثلاث لُغات.


ومر الموكب في مسيرته عبر كورنيش النيل وسور مجرى العيون، وتتقدمه الخيول والعجلات الحربية، بالإضافة إلى استعراضات فنية.
في حين أطلقت المدفعية 21 طلقة، تكريما لملوك مصر من القدماء المصريين داخل المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، وعزفت الفرق العسكرية المرتدية ملابس فرعونية الموسيقى والأغاني الوطنية بقيادة المايسترو نادر عباسي، مع عرض فيلم يوضح الطفرة التي شهدتها الآثار المصرية، كما تقدم الموكب عددًا من مشاهير الفنانين.


وشارك في الحدث المصري التاريخي عدد من الشخصيات العالمية منهم الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زوراب بولوليكاشفيلى، على رأس وفد من المنظمة، ورئيس منظمة اليونيسكو أودري أزولاي، اللذان أبدوا انبهارهما بالحدث المصري العالمي، وقد تم بث الاحتفالية عبر 400 قناة في 60 دولة وأكثر من 200 مراسل، وترجمت لـ 14 لغة.
وجدير بالذكر أن المتحف القومي للحضارة يقع في منطقة الفسطاط بالقاهرة على مساحة 33.5 فدان، منها 130 ألف متر مربع مبان، وهو يستوعب 50 ألف قطعة أثرية تحكي من مختلف عصور مصر القديمة حتى التاريخ المعاصر، ويطل على بحيرة عين الصيرة طبيعية، ويضم المتحف عدد كبير من القاعات منها: قاعة الحرف المصرية عبر العصور، وقاعة العرض المركزي “قلب المتحف”، وقاعة عرض المومياوات، ومتحف العاصمة “الهرم الزجاجي”، وقاعة عرض فجر الحضارة، وقاعة عرض النيل، وقاعة عرض الكتابة و العلوم، وقاعة عرض الثقافة المادية، قاعة عرض الدولة و المجتمع، قاعة عرض الفكر والعقائد.


وسيظل حدث نقل المومياوات الملكية شاهدًا على عظمة الدولة المصرية وحضاراتها الحديثة، وسيسجل هذا الحدث العظيم الذي أبهر العالم قدرة الدولة المصرية على المزج بين الماضي والحاضر؛ ودليل ذلك ما تناولته الصحافة العالمية عن نقل المومياوات الملكية حيث نشرت “صحيفة رويترز” في صفحاتها واصفة المومياوات الملكية بـ “موكب مهيب بالقاهرة بينما تنقل مومياوات مصرية المتحف”، كما وصفت ذا اندبندنت البريطانية نقل المومياوات المصرية بـ “موكب الفراعنة الذهبي”، ومن جانبها تناولت صحيفة إكسبريس خبر نقل المومياوات المصرية قائلة “من المتوقع أن تصطف الحشود في الشوارع المصرية لمشاهدة موكب تاريخي لحكام بلادهم القدامى عبر العاصمة”، أما ناشونال جيوغرافيك قالت “قد تم تصميم هذا العرض الرائع على طول نهر النيل، الذي أطلق عليه اسم “العرض الذهبي للفراعنة”، للاحتفال بالتراث الغني لمصر وجذب الزائرين مرة أخرى في أعقاب الوباء الذي تسبب في توقف السفر العالمي، كما نشرت الـ BBC خبر بعنوان “مومياوات مصر تمر عبر القاهرة في موكب الحكام القدماء”، وحول الموكب الملكي قالت صحيفة تليجراف البريطانية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي استثمر بكثافة في “المشاريع الضخمة” السياحية بملايين الجنيهات، التي تشمل أيضًا المتحف المصري الجديد بالقرب من أهرامات الجيزة، لاستضافة بقايا وكنوز توت عنخ آمون (1334 – 1325 قبل الميلاد). ومن المقرر افتتاح كلا المتحفين هذا العام على أمل تعزيز صناعة السياحة في مصر بعد تفشي الوباء عالميًا. وغيرهم من الصحف والمجلات والقنوات العالمية والعربية التي استعرضت أبرز المعلومات بشأن العرض الملكي وخط سيره ومكان عرض المومياوات في المتحف القومي للحضارات.


ووجدير بالذكر ما صرح به “محمد السعدي” منظم ومشرف حفل المومياوات الملكية بأن كل من شاركوا في الحفل متطوعين، وقال هناك مُخرجان للاحتفالية هم مازن المتجول، وكان مسئول عن الشارع، وأحمد المرسى وكان مسئول عن الفنانين والمناطق السياحية، أما الإضاءة كانت لشركة هاى لايتز. وقاد المايسترو “نادر عباسى” أوركسترا حفل موكب نقل المومياوات الملكية. بالإضافة للعديد من الفنانين والإعلاميين مثل خالد النبوي ومنى زكي ويسرا وآسر ياسين وهند صبري وأحمد حلمي ونيللي كريم. والإعلامية جاسمين طه وآية الغريانى وناردين فرج، والمطربة ريهام عبد الحكيم ونسمة محجوب والعازفة رضوى البحيري والسوبرانو المصرية أميرة سليم وغيرهم الكثير؛ فقد كان هذا الحدث مصري خالص حيث كل المشاركين فيه من المصريين. فشكرًا لهم جميعًا على إخراج هذا الحدث العالمي بصورة مشرفة تليق بعظمة مصر والمصريين.


كما نشكر كل وزارات الدولة المصرية وعلى رأسها وزارة السياحة والآثار التي قامت بجهود غير عادية لإعطاء صورة مشرفة لمصر والعالم أجمع عن الأثار والسياحة في مصر، ووزارة الإنتاج الحربي المصرية التي شاركت في نقل المومياوات الملكية بـ 22 عجلة حربية فرعونية الطراز، جرى تجهيزها في مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) لصالح وزارة السياحة والآثار.


وكل التحية لجنود الظل المخلصين التي ظهرت روحهم الابداعية في تفاصيل هذا الاحتفال العظيم الذي يليق بعظمة مصر وشعبها الأصيل.


وأخيرًا نوجه كل التحية والشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أقسم بأن مصر ستكون قد الدنيا، فقد وعد وأوفى. كما نشكره عن جهوده ودعمه لحماية الأثار المصرية وتقديمها في أبهى صورة.

المواضيع المرتبطة

الداخلية: منح جميع نزلاء السجون زيارتين استثنائيتين بمناسبة تحرير سيناء وعيد القيامة

قررت وزارة الداخلية منح جميع نزلاء السجون زيارتين استثنائيتين اعتباراً من يوم الإثنين 26 إبريل وحتى يوم الإثنين 10

أكمل القراءة …

“عاشقة السياسة”.. تفاصيل شخصية مايان السيد في مسلسل هجمة مرتدة مع أحمد عز

بدأت ملامح دور مايان السيد في أن تتشكل بوضوح، كفتاة كل ما يشغلها في حياتها هي السياسة والرغبة في

أكمل القراءة …

سيراميكا يوجه الشكر لهيثم شعبان

وجهت إدارة نادي سيراميكا كليوباترا الشكر لهيثم شعبان المدير الفنى للفريق الاول لكره القدم بالنادى، وجهازه المعاون، على الفترة

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل