بالتفاصيل .. قصة “شهد” طالبة كلية صيدلة بعد العثور على جثتها في النيل

في home-slider-right, تقارير وتحقيقات

عثرت الأجهزة الأمنية بالجيزة على جثة شهد أحمد طالبة بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة جامعة قناة السويس ملقاة في النيل، والتي إختفت منذ أربع أيام في ظروف غامضة بعد مغادرتها منزل عائلتها الكائن بمدينة الإسماعيلية.

وكان قد دشن أصدقاء وأقارب “شهد هاشتاج “ادعوا لشهد أحمد”، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، في محاولة لتوسعة دائرة البحث عن الفتاة الغائبة، ولاقى الهاشتاج تفاعل كبير من رواد “تويتر”.

ويعود الأمر إلى قيام سمر وهي إحدى صديقات شهد بكتابة تغريدة قالت فيها: “شهد أحمد كمال حسين 19 سنة، مختفية من إمبارح الظهر في إسماعيلية بتاريخ 6/11/2019 ، كانت مروحة من الجامعة واختفت ومن ساعتها محدش عارف يوصل ليها، شهد من العريش وبتددرس في صيدلة جامعة قناة السويس”.

 

 

وقال حساب يدعى “البروفسير النجار”، في منشور على صفحة كلية الصيدلة بـفيس بوك: “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفسي الرسالة دي توصل لكل طلبة صيدلة، حتى صاحبته كارنيه تقدر تحصل عليه ثاني، أنا لاقيت الشنطة بتاعتها موجودة على كورنيش الجيزة، اسم الطالبة شهد أحمد كمال حسين، أولى مستجد صيدلة حديث.

الاستماع لأقوال والد “شهد”
من جانبها بدأت نيابة مصر القديمة الاستماع إلى شهادة أحمد كمال أبو سلمه، والد الطالبة شهد، بعد تغيبها عن منزلها في مدينة الإسماعيلية.

وكانت أجهزة الأمن بالقاهرة قد عثرت صباح اليوم علي جثة طافية في مياه النيل بنطاق دائرة قسم شرطة مصر القديمة، وبالفحص تبين أنها جثة الطالبة شهد أحمد في الصف الثاني بكلية الصيدلية جامعة قناه السويس والمتغيبة منذ 4 أيام عن منزلها بالإسماعيلية.

 

المواضيع المرتبطة

أحمد موسى يكشف برنامج “الرئيس السيسى” خلال زيارته إلى برلين

قال الإعلامى أحمد موسى، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، توجه اليوم، الأحد، إلى العاصمة الألمانية برلين، للمشاركة فى

أكمل القراءة …

“علاء الزهيرى” يكشف مزايا “قانون التأمين الجديد”

قال علاء الزهيري، رئيس الاتحاد المصري للتأمين، إن آخر قانون عمل به قطاع التأمين في مصر كان سنة 1981

أكمل القراءة …

“النواب” يعدل قانون هيئة الشرطة بالتوازى مع قانون المعاشات

بدأ مجلس النواب خلال جلسته العامة المنعقدة الآن مناقشة تعديل بعض أحكام القانون رقم 109 لسنة 1971 لهيئة الشرطة،

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل