بعد مطالب ترشحها للرئاسة الأمريكية.. 15 معلومة عن أوبرا وينفري وقصة نجاحها بين “الألم والآمل”

في تقارير
أوبرا وينفري

نالت المذيعة الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفرى، اهتمام واضح ومثير في وسائل الإعلام المختلفة وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد خطابها في حفل الجولدن جلوب، حتى طالب البعض بترشيحها لانتخابات الرئاسة الأمريكية المُقبلة 2020.

ولم تكتفى الصحف العالمية طرح الاسم فقط، ولكنها بدأت رصد نقاط القوة والضعف بين أوبرا والرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، حيث يحظى الاثنان بمتابعة قوية عبر مواقع التواصل ويتوافقان في عدد من المميزات، مما يعطي أوبرا ثقلًا إذا قررت الترشح لخوض الانتخابات.
ويعد تاريخ “أوبرا” حافل بالانجازات والصعاب أيضًا، يصعب اختصاره في مقالة أو كتاب، فهي لديها بصمة واضحة في المجتمع الأمريكي والعالمي، فهي من اتخذت من أوجاعها وألمها ومعاناتها هدفًا نبيلًا لبرنامجها الشهير، الذي استمر في النجاح لمدة 27 عامًا.
وبعد الصدمة الأخيرة التي جعلت محبي أوبرا يهلعون بعد شيوع خبر إصابتها بورم سرطاني من الدرجة الرابعة، أكتشفه الأطباء المعالجين لها بعد فحص روتيني عادي، وقد لا يبقى في حياتها سوى أيام أوشهور معدودة، حسب ما ذكره موقع omojuwa البريطاني، إلا أنها مازالت تحتل مكانتها الخاصة في قلوب محبيها من العالم.
نرصد لكم “سبق” 15 معلومة عن أوبرا وينفري تلخص مشوارها مع النجاح والشهرة::

1-ولدت في 29 يناير عام 1958م بولاية الميسيسبي في الولايات المتحدة لأسرة شديدة الفقر،  والدها Vernita Lee كان حلاقاً بالإضافة إلى عمله ببعض الأعمال التجارية الصغيرة، والدتها Vernon Winfrey كانت تعمل في خدمة البيوت.

2-كانت تتمتع بذكاء عالي منذ الصغر، بعد دخولها روضة الأطفال، رأت مدرسّة أوبرا وينفري أنها لا تُشبه باقي الأطفال، فطلبت من المدير نقلها إلى الصف الأوّل.

3-وفي مدرسة East Nashville High School، حصلت Oprah على لقب الطالبة الأكثر شعبية، نظراً إلى علاقتها الجيّدة بجميع الأساتذة والتلاميذ والزملاء، كانت في هذه الفترة من أكبر المعجبات بالنجم العالميMichael Jackson، وكانت تشجّع دائماً على حضور حفلاته الغنائية، بالرغم من وضعها الماديّ السيئ.

4-عندما بلغت الثانية عشر من عمرها انتقلت للعيش مع امها، وفي سنّ الرابعة عشر تعرضّت للتحرش الجنسيّ والإغتصاب على يد أحد أقاربها، نتيجة لذلك حملت بطفلها الأوّل، إلا أنّ مولودها لم يكتب له العيش طويلًا، وتوفي مباشرة بعد ولادته بساعات قليلة، وحُرمت من بعدها نعمة الأطفال.

5-كانت لهذه الاحداث المأسوية آثرًا كبيرًا عليها، حيث أدمنت المخدرات، وجعلت والدتها تفقد السيطرة عليها وترسلها لأبيها رجل الأعمال في ناشفيل، وحينها استطاع أن يعلمها ويأدبها بشكل صارم، وانتقلت أكثر من مرة بين منازل عدة لوالدها وجدتها وأقاربها، واستطاعت أن تستكمل تعليمها رغم كل هذا وتخرجت من جامعة Tennessee.

 

6-وتمكنت من التفوق في دراستها على جميع زملائها، إلى أن أصبحت من أوائل الطلاب الأمريكيين ذوي الأصل الأفريقي، الذين يدرسون في جامعة الولاية من خلال منحة تعليمية، لتحصل على بكالوريوس في الفنون المسرحية.

 

7-حصلت على لقبMiss Black Tennessee ، لتجذب إليها الأنظار، ويسند إليها العمل كمراسله في محطة إذاعية محلية WVOL، ليبدأ مشوارها الإعلامي وحياتها المهنية وهي في سن السابعة عشر، حينما دخلت إلى الإذاعة.

8-عام 1982م، كانت تشارك في تقديم الأخبار للتلفزيون المحلي في بالتيمور، ماريلاند، ومن ثم أعجب بها المسؤولون في محطة “دبليو إل إسWLS ” في شيكاغو، والتى تعد ثالث أكبر مدينة إعلامية في أمريكا، وطلبوا منها الحضور للقيام بتجربة الأداء لبرنامج طبخ.

9-ثم ذهبت لقناة ABC العالمية؛ لتعرض عليهم تبني برنامج طبخ خاص بها، غير أنهم رفضوا، حينها شعرت بالاستياء ولكنها ظلت وراء حلمها، وفي عام 1985م كانت خطوات Oprah تتجه نحو أن تصبح ممثلة، وذلك بعد أن شاركت في دور رئيسي في فيلم المخرج الكبير “ستيفن سبيلبيرج” “اللون الأرجواني” الذي رُشّح لتسع جوائز أوسكار، وبعدها نالت أوبرا العديد من العروض السينمائية والتلفزيونية.

10-انقلبت حياتها حقاً رأساً على عقب بعد أن بدأت عام 89 تقديم البرنامج الأشهر على مستوى العالمOprah Show، وهو برنامج يومي بدأ بتسليط الضوء على القضايا الإجتماعية التي تهم المجتمع الأمريكي، وحقق نجاحاً استثنائياً بفضل الحضور الطاغي لمقدمته وطريقة حوارها، لتصبح نموذجاً إعلامياً هاماً على مستوى العالم.

11-وتزداد بمرور الوقت شهرتها لتصبح عالمية، ويعرض برنامجها في أكثر من 100 دولة على مستوى العالم، فأنشئت بعد ذلك شركة انتاج خاصة بها تسمي Harpo (Oprah بالمقلوب)، وإستديو في شيكاغو؛ لتصبح بذلك ثالث امرأه تملك شركة إنتاج، وكانت في طريقها لتصبح اول بليونيره سوداء، فقد جمعت 97 مليون في عام 1996 فقط.

12-ومنذ عام 1995م لم تخلُ قائمة لمجلة فوربس الاقتصادية لأكثر 400 أمريكي ثراء من اسمها، وأعتلت القائمة ثلاث سنوات متتالية هي 2004م و2005م و2006م ومن أكثر الشخصيات تأثيرًا في العالم، وبلغ دخلها السنوي 225 مليون دولار، وأصبحت أول بليونيرة سوداء في العالم؛ إذ تقدر ثروتها بـ2.5 بليون دولار.

13-وقدمت Oprah آخر حلقات برنامجها في الخامس والعشرون من مايو 2011م، بعد أن قررت الإعتزال بشكل نهائي، والتفرغ ﻹدارة شبكة القنوات الفضائية الخاصة بها OWN .

14-وعام 2002 اعتبرت فورتشن أوبرا وينفري أنجح رائدة أعمال في مجال النشر.

15-صنفت أوبرا ثالث أغنى امرأة فى العالم عام 2017 بثروة تقدر بـ 2.9 مليار دولار، أنضمت إلى تويتر فى بداية عام 2009. وبدأت أوبرا حسابها فى يناير وتحظى بعدد متابعين 41.2 مليون.

المواضيع المرتبطة

أسعار تذاكر القطارات تحت قبة البرلمان.. وهذه شروط النواب للموافقة على الزيادة

بعد اعتماد هيئة السكة الحديد الزيادة الجديد لتذاكر القطارات المقرر تطبيقها نهاية الشهر الجارى، أكد عدد من نواب لجنة

أكمل القراءة …

بدير عن ترشح “السيسي”: “اللي أنقذ المصريين من الغرق هايوصلها للشط”

قال الفنان أحمد بدير، تعليقا على إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي للترشح لفترة رئاسية قادمة إنه كان يتوقع أن

أكمل القراءة …

شمس الكويتية: لدي أصدقاء شواذ.. “دي حرية شخصية”

قالت المطرية الكويتية، شمس، إن الشذوذ حرية شخصية، مضيفة: “مشكلتنا في الوطن العربي هي كثرة الكذب”. وأضافت شمس، خلال

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل